في إطار استراتيجيتها الهادفة إلى تحقيق المساواة و الديمقراطية الدامجة على المستوى الترابي تنظم الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب ندوة رقمية للترافع والمساءلة حول: المساواة مدخل الانتقال نحو المدن المستدامة يوم الخميس 29 أبريل 2021 على الساعة العاشرة مساء

تندرج الندوة في إطار سياسي يتميز بالنموذج التنموي الجديد و تفعيل أهداف التنمية المستدامة ل 2030، وفي إطار سياق وطني متميز بالاستعداد للاستحقاقات الانتخابية المقبلة وطنيا و ترابيا. تهدف هذه الندوة إلى فتح نقاش حول أدوار الفاعلين من أجل سياسة للمدينة ضامنة للمساواة بين الجنسين باعتبارها أحد المداخل الأساسية لإصلاحات تشريعية وتنظيمية تقوم على أساس اعتبار المدينة كتراب للإدماج و ليس للإقصاء، و لأن سياسة المدينة تستدعي وضع مجموعة من الإجراءات الإستراتيجية الهادفة التقليص من الفوارق القائمة على النوع الاجتماعي وذلك من خلال برنامج تعاقدي و مؤشرات واضحة مع الجماعات الترابية.

و اعتبارا للدور الذي تقوم به الجمعية الديمقراطية لنساء المغرب في الترافع و المساءلة، فإنها تذكر بمخرجات رأي المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي حول » إنجاح الانتقال نحو المدن المستدامة » نظرا لأهميتها في علاقتها باللحظة التاريخية الحالية, بهدف تعبئة الأحزاب السياسية من أجل جعل المساواة بين النساء و الرجال رافعة للنقاش الوطني حول الحكامة الترابية و سياسة المدينة.